THE FASTEST
GROWING
INTERNATIONAL
UNIVERSITY

       
 

"women infront ceremony"

نظمت جمعية "نساء رائدات" حفلا ختاميا لمشروعها "هي في القيادة" المدعوم من السفارة الهولندية في بيروت في فندق الموفنبيك، وذلك بحضور و رعاية كل من وزير الإعلام ملحم رياشي ووزير التربية السابق الياس بو صعب ،وذلك بهدف تسليط الضوء على دور الإعلام في تعزيز دور المرأة، وأهمية التربية السليمة في نشر ثقافة المساواة بين الجنسين كما حضرالحفل أيضاً مدراء وممثلين وطلاب لكل من الجامعات المشاركة التالية: الجامعة اللبنانية الدولية، الجامعة الانطونية، القديس يوسف،وسيدة اللويزة .

تضمن الحفل حلقتين حواريتين، الأولى تناولت "دور المرأة في الاعلام" شارك فيها وزير الاعلام ملحم الرياشي والثانية موضوع "المساواة بين الجنسين داخل الجامعة وخارجها"، بمشاركة وزير التربية السابق الياس بو صعب وطلاب من الجامعات التي شاركت في المشروع

وتطرق الرياشي خلال اختتام مشروع "هي في القيادة" الذي نظمته جمعية "نساء رائدات" الى دور المرأة في الاعلام، ورأى ان "المرأة أكثر من الرجل مسؤولة عن صناعة الرأي العام.

وقد صرح وزيري التربية والاعلام عن ضرورة وجود المرأة في العمل السياسي ، كما اقترحا عدة أساليب لإشراك النساء في الحياة السياسية ،وبان المرأة هي أساس المجتمع ويجب أن تظهر بصورة السيدة المثقفة القوية في جميع نواحي الحياة.

كما أن الجامعة اللبنانية الدولية، واكبت طلابها منذ بداية المشروع (عام 2014) حيث كانت السباقة بين الجامعات لدعم فكرة المرأة في الريادة والداعم الأساسي لطلابها في جميع مراحلهم وصولاً إلى الفوز، حيث خضع الطلاب في البداية لعدة دورات تدريبية بحضور محاضرين من مختلف المجالات الإجتماعية والإعلامية المهمة. قدم من خلالها الطلاب عدد من المشاريع والأفكار التي تدعم المرأة بمواقفها في المجتمع، حيث جرى على اثرهاعدة مباريات وتصفيات للطلاب لتفوز في النهائيات المجموعة من فرع الجامعة في صيدا المؤلفة من الطلاب: عفاف رواس ،سارة حسون ، وهيام فقيه .

في الختام تسلم الفائزات جائزة نقدية بقيمة 2000$ للبدء في مشروع لخدمة المجتمع.